أحمد شيخ يحصل على جائزة حرية الصحافة العالمية (اليونسكو/غييرمو كانو) لعام 2014

تسلم الصحفي التركي أحمد شيخ جائزة حرية الصحافة العالمية (اليونسكو/غييرمو كانو) لعام 2014، خلال احتفال في مقر اليونسكو بباريس، ويختص هذا الصحفي بصحافة الاستقصاء، كما انه ملاحَق في بلاده بتهمة “التآمر على الحكومة”.

وقالت اليونسكو في بيان صدر عنها إن “هذا الصحفي المستقل (44 عاما) المدافع الشرس عن حقوق الإنسان يكافح في مقالاته من أجل التنديد بالفساد وانتهاك حرية التعبير وحقوق الإنسان”.

وأحمد شيخ صحفي شهير في بلده وتم اعتقاله في اذار 2011 مع 10 أشخاص آخرين، بينهم زميله نديم سينير حائز جائزة معهد الصحافة الدولية لعام 2011، واتهمت المجموعة بأنها ساعدت شبكة مناهضة للنظام.
وأفرج عن الصحفيين بعد عام من الاحتجاز الاحتياطي، لكنهما لا يزالان معرضين إلى عقوبة السجن حتى 15 عاما.

وقال شيخ لدى تلقيه الجائزة من المديرة العامة لليونسكو إيرينا بوكوفا: “لا مجال للشك في أنه سواء في تركيا أو بلدان أخرى، هناك العديد من الزملاء الذين يستحقون هذه الجائزة أكثر مني، بعضهم فقد حياته والبعض الآخر فقد حريته، وأنتم تمنحون هذه الجائزة أيضا لكافة أصدقائي”.

وتتعرض تركيا إلى انتقادات من منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان، بسبب “انتهاك حرية الصحافة”، وهي في المرتبة 154 من 179 دولة في الترتيب العالمي لعام 2013 الخاص باحترام حرية الصحافة، الذي تعده منظمة “مراسلون بلا حدود”.

وتعاون أحمد شيخ بين 1991 و2011 مع العديد من الصحف التركية بينها “جمهوريت” و”راديكال” و”إيفرنسل” و”ياني يوزول”، كما عمل مع مجلة “نكتة” ووكالة رويترز كمصور صحفي، وهو عضو في نقابة الصحفيين التركية.

وتبلغ قيمة الجائزة 25 ألف دولار، وأنشئت في 1997 وتهدف إلى تشجيع عمل شخص أو منظمة قدم أو قدمت إسهاما متميزا في الدفاع عن حرية التعبير والنهوض بها في أي مكان من العالم، خصوصا إذا ما تعرض لمخاطر في سبيل ذلك.

المصدر

 

 
اظهر المزيد
إغلاق