أقارب ركاب الطائرة المفقودة يتظاهرون أمام سفارة ماليزيا في بكين

تظاهر العشرات من أقارب الطائرة الماليزية المفقودة ببيكين أمام سفارة ماليزيا، متهمين شركة الطيران والسلطات في كوالامبور “بالتأخير والتضليل”. وسوء الأحوال الجوية يحول دون مواصلة عمليات البحث عن حطام الطائرة في المحيط الهندي.

وتحولت مظاهرة نظمها أمس الثلاثاء (25 آذار)2014 عشرات أقارب ركاب الطائرة الماليزية المفقودة أمام السفارة الماليزية في بيكين إلى اشتباكات مع الشرطة الصينية مع اتهامهم شركة الطيران والحكومة في كوالالمبور “بالتأخير والتضليل” بعد ساعات من الإعلان عن تأكد سقوط الطائرة في منطقة نائية قبالة استراليا في جنوب المحيط الهندي.

وقال شهود إن الاقارب، وتراوح عددهم بين 20 و30 شخصا، رشقوا السفارة الماليزية بزجاجات المياه وحاولوا اقتحام المبنى، مطالبين بمقابلة السفير وقامت الشرطة الصينية بتشكيل حائط بشري حول بوابة السفارة. وفي وقت سابق شبك الأقارب أيديهم ونظموا مسيرة سلمية حملوا خلالها الرايات وأخذوا يرددون “الحكومة الماليزية غشتنا” و”ماليزيا أعيدي لنا أقاربنا.”

وتملك الحزن والغضب من أقارب الركاب المفقودين بعد أن أعلن رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق أمس الاثنين أن تحليلا جديدا لبيانات تم جمعها بالاقمار الصناعية يؤكد أن طائرة الخطوط الجوية الماليزية في رحلتها إم.إتش370 من كوالالمبور إلى بكين سقطت في جنوب المحيط الهندي وعلى متنها 239 شخصا.

وأضاف نجيب في بيان أن تحليل بيانات الاقمار الصناعية لشركة إنمارسات البريطانية أظهر أن آخر موقع شوهدت فيه الطائرة بوينغ 777 كان في المحيط الهندي غربي بيرث في أستراليا. وقال نجيب “هذا مكان ناء وبعيد عن أي مواقع هبوط محتملة. “لذا يجب أن أبلغكم مع عميق الحزن والأسف أنه وفقا لهذه البيانات الجديدة فقد انتهت الرحلة الجوية ام.اتش 370 في جنوب المحيط الهندي.”

وتلقى أقارب ركاب الطائرة النبأ في رسالة نصية من شركة الخطوط الجوية الماليزية تقول “علينا أن نفترض بعيدا عن كل الشكوك المنطقية أن الرحلة إم.إتش370 فقدت وأنه لم ينج أي من ركابها.” وبعد الرسالة شهد فندق ببكين حيث يقيم العديد من أقارب من كانوا على متن الطائرة مشاهد هستيرية. وطلبت الحكومة الصينية على الفور أن تطلعها ماليزيا على كل المعلومات والأدلة التي أظهرت أن الطائرة سقطت في المحيط الهندي.

في غضون ذلك، تسبب سوء الاحوال الجوية اليوم الثلاثاء في تعليق البحث عن حطام الطائرة الماليزية، معيقا الجهود المبذولة لمعرفة السبب خلف انحرافها عن مسارها وتوضيح مصيرها لعائلات الركاب التي تنتظر بقلق. وأعلنت سلطات السلامة البحرية الاسترالية، المسؤولة عن تنسيق عمليات البحث في جنوب غرب مدينة بيرث الساحلية، أنه تم تعليق عمليات البحث الجوية والبحرية عن الطائرة الماليزية بسبب الرياح القوية والأمطار الغزيرة والأمواج العاتية.

المصدر

 
اظهر المزيد
إغلاق