البارزاني ومصطفى يبحثان آلية توحيد الموقف الكردي في التعامل مع الحكومة العراقية المقبلة

بحث رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني وزعيم حركة التغيير الكردية نوشيروان مصطفى، الخميس، آلية تشكيل فريق لإدارة الشؤون الكردية والمناصب المخصصة للكرد في بغداد وسبل توحيد الموقف الكردي في التعامل مع الحكومة العراقية المقبلة.
وقالت رئاسة إقليم كردستان في بيان نشر على موقعها الرسمي إن “رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني استقبل، اليوم، زعيم حركة التغيير نوشيروان مصطفى”، مبيناً ان “الجانبين بحثا نتائج إنتخابات البرلمان العراقي ورسالة رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي للأطراف السياسية”.
وأضاف البيان أن “الجانبين ناقشا السبل الكفيلة بوحدة الموقف الكردي في التعامل مع العملية السياسية والحكومة العراقية المقبلة”، مشيراً الى ان “البارزاني ومصطفى ناقشا كذلك آلية تشكيل فريق من الأطراف الكردية لادارة الشؤون الكردية ودراسة تسنم المناصب المهمة لإقليم كردستان في بغداد”
وأكد بيان رئاسة الاقليم أن “الطرفين تباحثا في خطوات تشكيل حكومة الإقليم ومعالجة المشاكل التي تواجهها والإسراع عن إعلان التشكيلة الجديدة لحكومة إقليم كردستان”.
يذكر أن العديد من الكتل السياسية بدأت تتوقع بفوزها في الانتخابات البرلمانية الواسعة التي جرت في العاصمة بغداد وبقية المحافظات، في (30 نيسان 2014)، على خلفية النتائج الأولية التي تتلقاها من مراقبيها، لتبدأ حركات موسعة من اجل تشكيل تحالفات تمكنها في الحصول على نسب مقاعد مرتفعة في البرلمان .
اظهر المزيد
إغلاق