الحكيم يطالب بمحاسبة القيادات الخائنة التي سلمت الموصل لـ”داعش” من دون قتال

المنار نيوز/متابعات 

طالب رئيس المجلس الاعلى عمار الحكيم، الخميس، بمحاسبة القيادات الخائنة التي سلمت مدينة الموصل لـ”داعش” من دون قتال، فيما دعا الى الالتزام بالسقوف الزمنية لتشكيل حكومة وطنية تشارك بها جميع المكونات العراقية.

وقال الحكيم في مؤتمر 26 للمبلغين والمبلغات في محافظة النجف  ان “القيادات التي باعت الوطن وتنصلت عن شرف الخدمة سوف لن ينساه الشعب العراقي”، مطالبا بـ”التحقيق الجاد والسريع للخيانة التي سلمت على اساسها مدينة الموصل دون قتال الى داعش والداعشيين وانزال اقصى العقوبات بحقها”.

وأضاف الحكيم “اننا شهدنا وقفة وطنية لعشائرنا في محافظات نينوى وصلاح الدين والانبار وديالى دفاعا عن العرض والكرامة العراقية”، مبينا ان” هذه الوقفة تعبر عن اللحمة الوطنية ووقوف العراق جميعا صفا واحدا بدياناتهم وقومياتهم وتوجهاتهم السياسية المختلفة لحماية الوطن والمواطنين”.

ودعا الحكيم الى “الالتزام بالسقوف الزمنية لتشكيل حكومة وطنية تشارك بها جميع المكونات العراقية”.

ويشهد العراق تدهورا امنيا ملحوظا دفع برئيس الحكومة نوري المالكي، في (10 حزيران 2014)، الى إعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم “داعش” على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو محافظة صلاح الدين وسيطرتهم على بعض مناطقها قبل ان تتمكن القوات العراقية من استعادة العديد من المناطق، في حين تستمر العمليات العسكرية في الانبار لمواجهة التنظيم.

المصدر

 

اظهر المزيد
إغلاق