الحوانيت المدرسية بوابة لانتقال الامراض والأوبئة الى الطلبة

الديوانية/ هدى الربيعي

في كل مدرسة هناك غرفة صغيرة لا يتجاوز عرضها وطولها عن متر الى مترين او زاوية صغيرة من زوايا المدرسة تسمى بـ (الحانوت المدرسي) الذي يباع فيه جميع الحلويات وبعض من الوجبات السريعة مثل (الهمبركر والفلافل واللبلبي ) الى الطلبة بعد الاستراحة (الفرصة) بين حصة وأخرى لكن يجب ان تكون هذه الحوانيت والبائع في الحوانيت تحت رقابة صحية مستمرة وان تتوافر فيه كل الامور الصحية كي تتوفر للطلبة وجبات صحية جيدة وما رأيناه اثناء تجوالنا في بعض المدارس وبالأخص المدارس الابتدائية هو عكس ذلك تماما لا توجد للصحة وللنظافة اي دور في الموضوع حيث المكان لايصلح لبيع المأكولات والحلويات وغير صحي وينتشر فيه الذباب وتعم فيه الرطوبة .

الالتزام بالقوانين الصحية

قال الدكتور حسين سعدون مدير احد المراكز الصحية في المدينة ان موضوع الحوانيت المدرسية يقع ضمن صلاحيات التفتيشية لشعب ووحدات الصحة المدرسية حيث ان الفرق الزائرة للمدارس تتابع عمل هذه الحوانيت ومدى التزامها بالشروط الصحية التي تضعها وزارة الصحة مثل عدم بيع المأكولات المكشوفة والتي يمكن ان تكون عرضه اكثر من غيرها بالتلوث والتسمم وكذلك اجراءات السلامة الصحية للأشخاص العاملين بالحوانيت كامتلاكهم للبطاقة الصحية التي تثبت عدم افادتهم للأمراض الانتقالية ومتابعة مدى التزامهم بالقوانين الصحية كارتدائهم الكفوف لكن في بعض الحالات قد يكون البعض من الفرق الصحة المدرسية لا يجرون عمليات التفتيش بشكل دقيق ودوري مما يؤدي الى ظهور بعض السلبيات على عمل هذه الحوانيت وكذلك عدم التزام بعض ادارات المدارس في التعاون مع الفرق الصحية حول هذا الموضوع مما يؤدي الى ارباك عمل الفرق الصحة المدرسية في متابعة نظافة وصحة الحانوت المدرسي .

 

الباعة المتجولون

قالت ابتسام غالي محمد مديرة مدرسة خديجة الابتدائية ان الحانوت المدرسي من الاماكن التي اهتم فيها كثيرا في مدرستي لأنها تعبر عن نظافة المدرسة وصحة الطلاب مهمة جدا وأنا كمديرة مدرسه لا اسمح بإدخال او عرض المأكولات الغير صحية وحتى البائع في الحانوت يكون تحت اشراف صحي ولديه بطاقة صحية ولكن بعض الباعة المتجولين المتواجدين قرب المدرسة والذين قسم منهم لا يراعون الشروط الصحية هم يتسببون بأمراض لبعض الطلاب فأطالب الصحة ومجالس البلدية القيام بجولات تفتيشية خاطفة ومصادرة ما يبيعه الباعة المتجولون من حلويات غير صحية ومنتهية صلاحيتها كونها تتسبب بالعديد من الامراض وخصوصا الاسهال .

مسؤولية تضامنية

يرى المدرس طارق البرقعاوي اختصاص علوم حياة ان مسؤولية مراقبة الحوانيت مسؤولية تضامنية تقع على عاتق المؤسسات التربوية والصحية حيث ان المؤسسات الصحية تعمل على ايصال التعليمات والضوابط التي تصدرها وزارة الصحة وكذلك الزيارات التفتيشية المستمرة التي تقوم بها فرق المؤسسات الصحية بينما تقوم المؤسسات التربوية ( ادارات المدارس) على العمل على تنفيذ تلك التعليمات والتوصيات وإخبار المؤسسات الصحية عند وجود اي حالة مثل حصول حالات تسمم او تلوث في بعض الاشياء المباعة في الحوانيت إلا اننا نجد في بعض الاحيان تلكؤ في هذا التعاون بين هاتي المؤسستين بغض النظر عن السبب مما يعكس سلبا على الحالة العامة لهذه الحوانيت

اهمال الحوانيت

قالت ام استبرق والدة لأحدى الطالبات الحانوت المدرسي مكان مهم جدا في المدرسة ويجب الاعتناء به جيدا ومراقبته صحيا أبنتي لا تأكل في الصباح تذهب الى المدرسة وتأكل هناك مع زميلاتها وأغلبية الطلبة هكذا وكل يوم تأتي تعاني بألم في بطنها وعند ذهابي الى المدرسة وجدت ان المأكولات والحلويات التي تباع على الطلبة غير صالحه ونظيفة تباع في مكان غير مناسب صحيا اتمنى من الصحة الاهتمام بهذا المكان لأجل صحة اولادنا وبناتنا .

وشاركتها الرأي ام نور الدين ان الحوانيت المدرسية تعاني من اهمال كبير من قبل المدرسة و الصحة ان ابني طالب في الخامس الابتدائي تعرض الى تسمم معوي اثر تناوله سندويش فلافل اي ماتسمى (اللفة) في حانوت مدرسته (التي فضلت عدم ذكر اسمها) مما اضطررنا الى ادخاله مستشفى الديوانية العام وبقية في المستشفى يومين حتى تعافى طلبي ورجائي لادارة المدارس والصحة العامة الاهتمام الكبير بهذه الحوانيت لأننا لا نستطيع السيطرة على اولادنا ومنعهم من الشراء من هذه الحوانيت .

اهمية الحانوت

يرى التلميذ غيث خالد في الصف السادس الابتدائي ان الحانوت مهم جدا لأنه لا يستطيع الاستغناء عن اكل الحلويات فهو يحبها كثيرا لكنه يهمه ايضا نظافتها وصحتها كي لا يمرض ويمتنع عن تناولها وقال غيث ان الحانوت في مدرستي جيد نوعا ما لكنه يحتاج الى بعض الاهتمام من قبل ادارة المدرسة كي يكون حانوت مدرسي متكامل من ناحية النظافة والصحة .

وشاطره الرأي زميله في نفس المدرسة علي عامر ان حانوت مدرستي مهم جدا لدي لان احب الاكل بجميع انواعه ولا استطيع الاستغناء عنه ونحن نبقى في المدرسة فترة طويلة لأخذ الدروس الاضافية كوننا تلاميذ الصف السادس الابتدائي لذلك نحتاج الى وجبة غداء فنشتريها من الحانوت فهو جيد لكن كما اضاف زميلي غيث يحتاج الى الاهتمام اكثر من ناحية النظافة وبالأخص نظافة البائع في الحانوت .

 

اظهر المزيد
إغلاق