المالكي يستقبل الامين العام للامم المتحدة ومطالبا مجلس الامن بموقف حازم تجاه الدول الداعمة للإرهاب

130120141

اكد نيوز – بغداد  

طالب رئيس الوزراء العراقي ,نوري المالكي , اليوم الاثنين, الامم المتحدة بموقف حازم تجاه الدول الداعمة للإرهاب , مثمنا دور الامين العام للامم المتحدة بدعمه للعراق في حربه ضد الارهاب , في حين بين لابد من تكثيف الجهود لحل الازمة السورية ,جاء ذلك خلال استقباله الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والوفد المرافق له، وناقش الطرفان آخر التطورات الجارية في المنطقة والتحديات الإرهابية ومؤتمر جنيف ٢ والمسائل المتعلقة بالأزمة السورية.

وطالب رئيس الوزراء مجلس الامن بـ” اتخاذ مواقف حازمة ازاء الدول التي تدعم الارهاب او تغض الطرف عنه”، مطالبا في الوقت نفسه ” مجلس الأمن رسميا القيام بهذه المهمة باعتباره الجهة المسؤولة عن الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين”.

وثمن رئيس الوزراء العراقي موقف الأمين العام والمجتمع الدولي في دعم العراق ضد الارهاب، وقال ان “العراقيين توحدوا في مواجهة الإرهاب والتصدي له وهذا ما نراه في وقوف أهالي الأنبار والعشائر الى جانب القوات المسلحة في ضرب الارهابيين وملاحقتهم”.

واضاف المالكي ان” الجهود يجب ان تكثف لإيجاد حل للأزمة في سورية ، ورغم الصعوبات التي تكتنف هذا الحل فان العمل به يجب ان يستمر لأن الخيارات الأخرى ستكون مدمرة، معربا عن استعداد العراق لبذل كل ما يستطيع من اجل المساعدة على ايجاد حل سلمي ينقذ الشعب السوري من المآسي الحالية ويحقق طموحاته التي يصبو إليها “.

من جانبه أشاد الأمين العام للامم المتحدة بالتطورات الحاصلة في العراق، وقال ان “هذه هي الزيارة الخامسة التي أقوم بها للعراق منوها بقدرة العراق على تجاوز العقوبات والخروج من البند السابع وإقامة علاقات طيبة مع جيرانه سيما الكويت، ولا يمكن ان يتحقق ذلك مالم تكن هناك قيادة حكيمة”.

وقدم كي مون شرحا لما سيقوم به مؤتمر جنيف ٢ حول الأزمة السورية ودعوة العراق لحضور هذا المؤتمر، وأعرب عن أمله بنجاح المؤتمر رغم الصعوبات التي تعترض طريقه، مشيدا بما يقوم به العراق من جهود لحل الأزمة السورية واستقبال النازحين السوريين وما يقدمه من مساعدات إنسانية سخية في هذا المجال.

zp8497586rq
اظهر المزيد
إغلاق