الاخبار العاجلة
الرئيسية » اعلام » قضايا المرأة » اوان تسعى لايجاد تشريع منصف بحق المرأة العراقية تماشيا مع الاتفاقيات الدولية

اوان تسعى لايجاد تشريع منصف بحق المرأة العراقية تماشيا مع الاتفاقيات الدولية

المنار نيوز/الديوانية /ابتسام الصكبان 

مواصلة لما قامت به منظمة اوان للتوعية وتنمية القدرات في محافظة الديوانية لسلسلة نشاطاتها بأنصاف المرأة وترك بصمة في ورشها التوعوية بالنهوض بواقع هذه الشريحة المهمة والمهمشة مجتمعيا ولتتبع غور هذه المنظمة في بحار واقع المرأة ومدى تحقيق ماتصبو اليه من تغيير في هذا الواقع التقينا امرأة ديوانية رفضت الادلاء باسمها عانت من واقعها المأساوي واضطهاد من يعيلها وتهجمه عليها وتعرضها للعنف على يديه وعدم تمكنها من المطالبة بحقوقها لجهلها التام بما لها وما عليها وحين ضاقت بها السبل التجأت للسيدة فريال الكعبي مدير مؤسسة اوان للتوعية وتنمية القدرات اتفق ان تعرفت عليها ..ارتها ماتعرضت له من انتهاكات مستفسرة عن مايحميها من تشريع يضمن حقها ويثبت وجودها في مجتمعها ..تلك المرأة هي واحدة من نساء كثر يعانين من التسلط وعدم انصاف القوانين فدأبت “اوان” ساعية لها ولمثيلاتها بسلسلة مطالبات احداها ..((المرأة من اجل تشريع منصف )) كان لوكالة المنار نيوز وقفة مع عدة اراء ابتدأت حديثها مع رئيس اتحاد الحقوقيين عباس عنيد الربيعي حيث قال “برنامج المرأة من أجل تشريع منصف ايمانا للقائمين عليه لأعطاء المرأة دورا مهما وخاصة بعد عام 2003 وتغيير وجهة الحياة وتغير القوانين لاسيما سعينا من اجل الحصول على قوانين تواكب التطور الحاصل في التشريعات العراقية تماشيا مع الدول الاخرى التي تخدم حقوق الانسان ومن ضمنها اكيدا المرأة الهدف من هذا البرنامج هو كسر القيود او الجمود الخاصة بالمرأة تحديدا  فيما يخص حقوقها بالقانون او بعض القوانين التي كانت في مرحلة ما بأتجاه المرأة , اليوم هنالك توجه واسع من قبل منظمات المجتمع المدني من اجل ايجاد صيغة تشريعات قوانين جديدة خاصة بالمرأة تماشيا مع الاتفاقيات الدولية الخاصة بحقوق الانسان لاسيما المرأة , فقد قمنا بأعداد ورش بصدد هذا الموضوع اضافة الى برامج تلفازية خاصة بذلك من قبل المعنيين بالامر ومن قبل المراة نفسها ونتمنى ان تستمر هذه المسيرة “

واضاف الربيعي “كان الهدف الاول هو تسليط الضوء على هذا الموضوع الذي كان يثير حساسية خصوصا انه كان هناك اعراف وتقاليد في العراق تخص موضوع المرأة حيث كان الهدف الاول كسر هذه القيود اتجاه هذا الموضوع , والهدف الثاني اوصلنا رسالة الى المعنيين في الامر من ذوي الاختصاص بالمنظمات والحكومات الاتحادية ومجالس المحافظات والمختصين في شؤون المرأة في هذا المجال .. واضاف عنيد ان النقطة الثالثة هي ان  المرأة نفسها قد تعرفت ان هنالك تعديلات قانونية تخص القوانين التي تمسها وبالتالي هناك تفاعلا جيدا وايجابيا من خلال ماشاهدناه من الحضور والنقاشات التي حصلت في حينها كان هنالك المعنيين من الرجال لم يعارضوا قضية تعديل القانون بل اعتبروه شيئا جيدا يتماشى مع تطور العصر ولا يتنافى مع الشريعة الاسلامية والقوانين الحديثة كلها سعت الى تعزيز كرامة الانسان والجزء الاساسي منه هو المرأة”

من جهته قال الناشط المدني عامر الموسوي “ان الورش التوعوية التي اقامتها منظمة اوان للتوعية وتنمية القدرات انصفت واقع المرأة واوفت بمتطلباتها لو انها تعدل حسب مانوقش في هذه الورش حيث ان الكثير من التشريعات الحالية مجحفة بحق المرأة وبحاجة الى تعديل  وماتقدمه هذه المنظمة جهد يستحق الثناء “

وبينت عضو منظمة اوان ابتسام المحنة “ان المنظمة اعدت استمارات استبيان تعديل القانون تضمنت الف استمارة تضمنت امور مهمة منها (لايتم عقد القران الا بعد تحليل الدم ومن يخالف يحاسب بغرامة وتحدد مدة السجن و اذا تزوج الزوج وزوجته حامل  بدون عقد المحكمة يعاقب بالسجن والغرامة مدة محددة وكذلك من يقوم بضرب او شتم زوجته يحق لها الشكوى ضده او معاقبته) كما  تضمن التعديل التصرفات المسيئة مثل الزنا والهجر والانتحار بسبب معاملة الزوج ..تلك الاستبانات وزعت وملئت جميعها بالوافقة على التعديل من قبل الجنسين “

والجدير بالذكر ومن خلال الاراء السابقة ان منظمة اوان للتوعية وتنمية القدرات قد تميزت بادائها التوعوي واضفت على الواقع الديواني رؤية متطورة لانصاف المرأة والمطالبة بحقوقها .

2 تعليقان

  1. بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على اشرف الخلق اجمعين محمد واله الطيبين الطاهرين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اشد على جهود السيدة الفاضلة الاخت ابتسام الصكبان والاستاذ الناشط المدني عمار الموسوي والورش التوعويه وجهود منظمات حقوق الانسان وبالاخص حقوق المراة ولعل من ابرز الامثلة عليها منظمات اوان وسنا المجد والمراة العادلة وغيرها ولا ابخس حق ودور استاذنا الفاضل الاستاذ عباس عنيد الربيعي بهذا المجال فقد كان ولازال له قصب السبق في احتضان كل تجمع يرمي للمطالبات بتشريع المزيد من قوانين الحد من العنف الاسري ومن الرجل بالذات تجاه هذا الكائن الملائكي الرقيق الذي اراده الله ان يكون سكنا لنصفه الثاني فاذا به يهاجم وتتكسر اجنحته الرقيقة دون وجه حق وللحديث بهذا المجال بقية بل لايسعه تعليق بل تخصيص برامج والمزيد من الاستعراضات والحوارت . الحقوقي الاعلامي عماد الصكبان.

    • تنويه ورد سهوا بسبب خطأ طباعي اسم السيد عامر الموسوي تحت اسم عمار الموسوي بدلا من اسمه الصحيح السيد عامر الموسوي كذلك منظمة العدالة النسوية للسيدة سلامة الصكبان هو الصحيح بدلا من عدالة المراة لذا اقتضى التنويه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*