بعد مؤتمر تيد اكس “فقدت عملي “

بغداد – أسعد زلزلي:

كان طوحي دائماً أن أجمع بين المهنة والهواية والعائلة، وبوصف أدق، أن أخدم الناس بمهنتي طبيبة، وأن أكمل بمشواري وإرث عائلتي كشاعرة وأن أوفق كأم.

بعد عناء وتعب، صرت طبيبة توليد ونسائية وحققت ما أتمناه. وبعد نشر كتابي (الموتى لا يجيدون الحياة)، اكتمل حلمي.

وهذا ما أهلني لتلقي دعوة للوقوف على منصة مؤتمر (تيد اكس مناوي باشا). وفي اليوم التالي، ومن بين ٦٠ طبيبا مشمولين بقرار نقل، كنت الوحيدة التي صدر قرار نقلها للعمارة.

وبدل  أن أتلقى التهاني لوجودي بالمؤتمر، راح مدير عام دائرة صحة البصرة يحدثني عن الحرية وسوء تقديري لها، وعدم فهمي للوضع المجتمعي العراقي وعدم التزامي بقيوده بعد ظهوري بشكل لافت حسب ما يرى (في مؤتمر تيد اكس).

وبما أنني أم لطفلين، قدمت استقالتي احتجاجا على النقل، وخسرت عملي نتيجة لتعسف المفاهيم المجتمعية الضيقة ضد المرأة.

م/www.irfaasawtak.com

اظهر المزيد
إغلاق