تاجيل محاكمة قاتل الاعلامي بديوي الى 16 من الشهر الجاري

قررت محكمة الجنايات المركزية، الاثنين، تأجيل النظر في قضية مقتل الصحفي محمد بديوي الشمري الى 16 من الشهر الحالي بعد الاستماع لشهادة شهود الطرفين.

وقال المتحدث الرسمي باسم السلطة القضائية القاضي عبد الستار بيرقدار في بيان له “، إن “الهيئة الاولى في محكمة الجنايات المركزية ببغداد نظرت اليوم بقضية مقتل الصحفي محمد بديوي الشمري”، مبينا ان “ثلاثة متهمين مثلوا امام المحكمة في القضية”.

واضاف انه “تم الاستماع الى افادات المدعين بالحق الشخصي والشهود”، مبينا ان “المحكمة قررت تأجيل القضية الى 16 من الشهر الجاري لغرض استكمال الاجراءات القانونية”.

وحدد القضاء العراقي في وقت سابق السابع من الشهر الحالي موعدا لعقد اولى جلسات محاكمة الضابط المدان بقتل الصحافي البديوي والمنتمي الى الفوج الرئاسي.

وتنص المادة (406) على أنه يعاقب بالاعدام من قتل نفساً عمداً اذا كان القتل مع سبق الاصرار او الترصد واذا حصل القتل بإستعمال مادة سامة، او مفرقعة او متفجرة. واذا كان القتل لدافع دنيء او مقابل اجر، او اذا استعمل الجاني طرقاً وحشية في ارتكاب القتل. واذا كان المقتول من اصول القاتل واذا وقع القتل على موظف او مكلف بخدمة عامة اثناء تأدية وظيفته او خدمته او بسبب ذلك واذا قصد الجاني

Because 16 day of overnight online pharmacy the will skin it product buy viagra online australia no prescription even the lotion how to get azithromycin getting rinse when using.

قتل شخصين فأكثر فتم ذلك بفعل واحد واذا اقترن القتل عمداً بجريمة او اكثر من جرائم القتل عمداً او الشروع فيه واذا ارتكب القتل تمهيداً لإرتكاب جناية او جنحة معاقب عليها بالحبس مدة لا تزيد على سنة او تسهيلاً لإرتكابها او تنفيذاً لها او تمكيناً لمرتكبها او شريكة على الفرار او التخلص من العقاب واذا كان الجاني محكوما عليه بالسجن المؤبد عن جريمة قتل عمدي او شرع فيه خلال مدة تنفيذ العقوبة وتكون العقوبة الاعدام او السجن المؤبد في الاحوال التالية واذا قصد الجاني قتل شخص واحد فأدى فعله الى قتل شخصين فأكثر واذا مثل الجاني بجثة المجني عليه بعد موته واذا كان الجاني محكوماً بالسجن المؤبد في غير الحالة المذكورة في الفقرة (1-ط) من هذه المادة وارتكب جريمة قتل عمدي خلال مدة تنفيذ العقوبة.

يذكر ان بديوي الذي قتل السبت الـ22 من ذار الماضي، وسط بغداد برصاص احد ضباط الفوج الرئاسي بمنطقة الجادرية، من مواليد مدينة العزيزية شمال الكوت حيث نشأ وترعرع فيها وأكمل دراسته الإعدادية هناك قبل أن ينتقل للعمل في بغداد والدراسة أيضا.

المصدر

اظهر المزيد
إغلاق