دولة القانون: ترشيح الهاشمي لمنصب رئيس الجمهورية مسمار أخير في نعش متحدون

اعتبر النائب عن ائتلاف دولة القانون حيدر العبادي، الجمعة، ترشيح نائب رئيس الجمهورية المحكوم عليه بالإعدام طارق الهاشمي لمنصب رئيس الجمهورية “مسمار” أخير في نعش ائتلاف متحدون للإصلاح، مشيراً الى أن الهاشمي كان جزءاً من “مؤامرة” تستهدف البلد.

وقال العبادي في حديث لبرنامج “حديث الوطن” الذي تبثه قناة السومرية الفضائية، إن “نائب رئيس الجمهورية السابق المحكوم عليه بالإعدام غيابياً طارق الهاشمي هو جزء من المؤامرة، بدليل سلوكه بعد الحكم عليه واعترافه بالتأمر على العراق والتعاون مع بعض الدول”.

وأضاف العبادي أن “حديث ائتلاف متحدون عن ترشيح الهاشمي مجدداً لمنصب في الحكومة، معناه أنه يدق مسمار أخير في نعشه”، مبيناً أن “القضاء اصدر حكمه تجاه الهاشمي، والبلد لا يصير إلا باستقلال السلطات”.

وكانت النائبة عن كتلة متحدون للإصلاح أكدت، أمس الخميس (3 نيسان 2014)، امكانية أن يرشح نائب رئيس الجمهورية المحكوم بالإعدام طارق الهاشمي لمنصب رئيس الجمهورية، فيما أنه بريء وذهب ضحية لمؤامرة اشتركت بها عدة أطراف.

وكانت محكمة التحقيق المركزية أصدرت في (الرابع من اذار 2014) أمرا بالقبض بحق نائب رئيس الجمهورية السابق المحكوم بالإعدام غيابياً طارق الهاشمي بتهمة “الخيانة العظمى”.

المصدر

يذكر أن منظمة الشرطة الدولية (الإنتربول) اصدرت في (8 أيار 2012)، مذكرة حمراء بحق الهاشمي بناءً على شكوك بأنه “متورط” في قيادة وتمويل جماعات إرهابية في العراق، والتي قالت إنها تحد بشكل كبير من حريته في التنقل وتتيح للبلدان المتواجد فيها إلقاء القبض عليه، فيما أكدت أنها ليست مذكرة اعتقال دولية.

المصدر

 

اظهر المزيد
إغلاق