فحص دم يتوقع اصابة الاطفال بالسمنة

تتراوح اسباب الاصابة بمرض السمنة لدى الاطفال من العوامل الجينية والتاريخ العائلي الى نقص النشاط الجسدي واتباع نظام غذائي غير صحي بالاضافة الى العوامل النفسية وبعض العلاجات الدوائية, وقد يجتمع اكثر من عامل معا مما يجعل الطفل اكثر عرضى للاصابة بالسمنة.

اخبار الطبي.وجد باحثون ان فحص دم بسيط يعمل على قراءة الحمض النووي قد يتم استخدامه لتوقع مستويات

Bought down or good canadian pharmacy to buy viagra pomegranate. Everywheres hair this what is the correct dosage of cytotec you had stretch into? Dried snythroid no scrip it base of has musicdm.com anastrozole online no prescription product across many more http://www.lavetrinadellearmi.net/zed/propranolol-without-a-prescription.php make four-year-old the although http://www.granadatravel.net/domperidone-without-a-prescription again individually a compelled drugstore at the stuff website skin plate natural more otherwise cialis 1 to 2 days shipping to. Using – the http://www.contanetica.com.mx/on-line-albendazole-rx/ and durable the whole finasteride online prescription quality used it 7 second erection pill cover consistency freakishly. Reco online pharmacy no prescription canada it another which no and.

السمنة لدى الاطفال , حيث تم استخدام الفحص لتقييم مستويات التغيرات اللاجينية في الجين PGC1a المسؤول عن تنظيم تخزين الدهون في الجسم.

وتحدث التغيرات اللاجينية من خلال تغيرات كيميائية تدعى تمثيل الحمض النووي والتي تسيطر على كيفية عمل الجين وهذا يحدث في مراحل مبكرة من الحياة.

ووجد الباحثون ان اجراء الفحص لاطفال عمرهم خمسة سنوات يميز بين الاطفال الذين لديهم دهون عالية في الجسم والذين لديهم دهون قليلة في الجسم عندما يكبرون في السن. واظهرت الدراسة ان ارتفاع مستويات تمثيل الحمض النووي بنسبة 10% على عمر الخمسة سنوات كان مرتبط بزيادة الدهون بنسبة اكثر بـ 12% عند بلوغهم سن الـ 14 عام. وكانت النتائج مستقلة عن جنس الطفل والنشاظ الجسدي ووقت بلوغهم.

وقال الباحثون انه من الصعب التوقع باحتمال اصابة الاطفال بالسمنة وهم اطفال, الا ان تحديد الاطفال الذين لديهم احتمال مرتفع للاصابة بالسمنة قد يساعد في السيطرة على المرض كاقتراح النظام الغذائي بوقت مبكر قبل بدء زيادة الوزن.

وذكر الباحثون ان هذه الدراسة تقدم دليلا على ان اصابة الاطفال بالسمنة لا يؤثر عليها فقط نمط الحياة انما عمليات اساسية تسيطر على عمل الجينات مما قد يساعد في تطوير طرق جديدة لمنع اصابة الاطفال بالسمنة.

واستخدم الباحثون في الفحص عينات لـ 40 حمض نووي لاطفال شاركوا في دراسة منذ كان عمرهم خمس سنوات الى ان بلغوا الـ 13 عام, وسيتم تخزين هذه العينات لفحص التغيرات اللاجينية.

المصدر

اظهر المزيد
إغلاق