متظاهرو الديوانية : مجلس النواب لايمثلنا ونطالب بحل برلمان طويريج والغاء الخدمة الجهادية

 

 

20140215_100831

 

الديوانية / نبيل الجوري     

 

تظاهر المئات في مدينة الديوانية (180كم جنوب بغداد )اليوم السبت، للمطالبة بإلغاء المادتين( 37 ) و(38) من قانون التقاعد الموحد المتعلقتين بامتيازات النواب واحتساب بما يسمى (الخدمة الجهادية) ،لأعضاء البرلمان والدرجات الخاصة.

 

وقال رئيس اللجنة التحضيرية لنقابة الصحفيين العراقيين في الديوانية باسم حبس في حديث الى (أكد نيوز ) ان ” اعضاء البرلمان او الحكومة المركزية كلما حاولوا “استغفال الشعب والالتفاف على مطالبه” ،زادت اعداد الجماهير التي عبرت عن وعيها من خلال هذه التظاهرة الكبرى ووقوفها بوجه من يصادر حقها كما فعل اعضاء” برلمان طويريج”.

 

ووصف حبس هذا القرار بانه” احتيال على الشعب العراقي” مشبها اياه بـ “الإرهاب “لأنه مصادرة وسرقة لأموال الشعب العراقي .

 

من جانبها قالت الناشطة منار الزبيدي ان ” انتماء المرأة لهذا البلد ووطنيتها دفعتها اليوم للخروج لإيقاف نزيف الفساد والسرقة المشرعنة ، ورفض ما يسمى بـ “الخدمة الجهادية”.

 

وعبرت الزبيدي عن استغرابها منح امتيازات ومخصصات لمن كان” منعما” في بلاد الشرق والغرب، مقابل وجود ملايين ممن عانوا من النظام السابق ولازالوا محرومين من ابسط مستحقاتهم .

 

من جهته قال احد المتظاهرين اثير مالك الجبوري ان “البرلمان الحالي لا يمثل الشعب وفاقد للشرعية الشعبية، ونطالب بحل مجلس النواب لأنه” مصدر” لسلب اموال العراقيين وللنزاعات والقوانين التي تعيق تقدم البلد “.

 

واضاف الجبوري، خرجت في مظاهرات( 25) شباط المنصرم وتعرضت لاعتداء من قبل حماية المحافظ السابق الا انني جئت اليوم لأعلن “اصراري “ورفض كل فساد وكل ما يضر ابناء الوطن”.

 

وكان النائب عن كتلة دولة القانون عبد الاله النائلي قد صرح في وقت سابق لــ(أكد نيوز) ان المصوتين ضد فقرة امتيازات النواب والدرجات الخاصة بلغ عددهم (28) نائبا فقط من اصل (210) من الذين حضروا جلسة التصويت على قانون التقاعد الموحد متوعدا بكشف اسماء المصوتين بـ(نعم)في حال حصوله عليها من قبل رئاسة البرلمان.

 

 

 

 

 

اظهر المزيد
إغلاق