مثقفو الديوانية: الابداع ليس له جنس محدد او فئة دون اخرى وعلى المبدع ان يكتشف نفسه

 منتدى

 اكد نيوز – الديوانية

اكد اعلاميون ومثقفون في الديوانية على ضرورة ان يبدع المثقف في مجاله لانه هو من يكتشف نفسه، فيما اشار اخرون الى ضرورة الالتفات الى المشهد الثقافي من قبل الحكومتين المركزية والمحلية، جاء ذلك على هامش افتتاح منتدى الديوانية الثقافي مساء السبت والذي حضره جمع من الاعلاميين والمثقفين وناشطيين ومسؤولين محليين هناك.

وقال رئيس جمعية الشعراء الشعبين في الديوانية الشاعر علي مجيد الكرعاوي في حديث الى (أكد نيوز) ان ” من الضروري التفات الحكومة المركزية والمحلية الى “المشهد الثقافي”  عموما وفي الديوانية خصوصا ،رغم اننا نقول ان المبدع والمثقف هو من “يكتشف نفسه “.

ودعا الكرعاوي الى “التكثيف من اقامة مهرجانات الشعر والادب  والحلقات النقاشية ودعمها من قبل المعنيين,مشيرا الى “وجود طاقات شبابية واعدة تمتلك القدرات العالية التي تحتاج الى تسليط الضوء عليها ورعايتها ” .

من جانبه اوضح مدير منتدى الديوانية الثقافي الشاعر هادي السيد كاظم الى ان” الديوانية تفتقد الى رئة ثقافية تستطيع التنفس من خلالها ثقافة ووعيا لذا كان هذا المنتدى بمثابة “متنفس وفسحة “يمكن من خلالها التعرض للعديد من القضايا التي تهم الناس.

مبينا ان “اهمية زيادة هذه المنتديات لانها تسهم في ايصال الرأي والمعلومة لمختلف الشرائح خصوصا وان وجود عدد من الاذاعات ووكالات الانباء يسهم في ايصال ونقل وقائع هكذا مؤتمرات تعنى بالشأن الثقافي والاجتماعي في المحافظة

من جهة اخرى تحدثت الكاتبة والاعلامية ايمان المرعبي الى (أكد نيوز) قائلة ان “ الابداع ليس له جنس محدد او فئة دون اخرى , والابداع يخضع الى الضوابط الاجتماعية  لذلك نلاحظ وجود” شبه انحسار” في ممارسة الفعاليات الثقافية على الذكور دون الاناث على الرغم من وجود من يمتلكن المواهب والطاقات المميزة “.

وبينت المرعبي  ان” بعض القيود التي تفرضها التقاليد والاعراف تساهم في عدم تمكن المرأة من اخذ دورها بشكل تام وكامل اسوة بالرجل ،والمرأة قد برهنت على تميزها من خلال استمراريتها بالعطاء رغم الظروف الصعبة التي يمر بها الجميع .

مؤكدة  على ان وجود العنصر النسوي في مجال الثقافة حالة “صحية جدا” في المجتمع وهو لايكتمل بالرجل فقط من دون المرأة ووجودها يضفي  جمالية وكمال لايمكن التغاضي عنه .

 

اظهر المزيد
إغلاق