محافظ البصرة النصراوي :سنشكل لجنة تحقيقية بالخروقات التي حدثت خلال التصويت الخاص

أعلن محافظ البصرة ماجد النصراوي، اليوم الثلاثاء، عن تشكيل لجنة تحقيقية في مزاعم تشير الى تعرض ناخبين من العسكريين وعناصر الأجهزة الأمنية الى ضغوط من قادتهم لحثهم على انتخاب كيانات سياسية معينة دون سواها.

وقال النصراوي في مؤتمر صحافي عقده في دار إستراحة ديوان المحافظة ان “خلال التصويت الخاص حدثت خروقات إنتخابية وصلتنا عنها معلومات تم على أساسها تشكيل لجنة تحقيقية لتقصي الحقائق ومعرفة المخالفين”، مبيناً أن “بعض القيادات الأمنية بطريقة أو بأخرى ضغطت على ضباط ومنتسبين حتى يصوتوا لصالح جهة معينة”.

ولفت المحافظ الذي ينتمي الى المجلس الأعلى الإسلامي الذي يتزعمه عمار الحكيم الى أن “المعلومات التي وصلتنا عن الخروقات الانتخابية هي شبه دقيقة ونقلناها بدورنا الى مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في المحافظة”، معتبراً أن “الحكومة المحلية في البصرة لا تقبل بأي ضغوط تمارس على الناخبين من أية جهة كانت لأننا نريد انتخابات نزيهة”.

ومن المقرر أن تسفر الانتخابات عن فوز 25 مرشحاً على مستوى البصرة من أصل 792 مرشحاً، منهم 221 مرشحة، فيما يبلغ عدد الناخبين في المحافظة مليون و611 ألف ناخب منهم مليون و285 ألف ناخب راجعوا واستلموا بطاقاتهم الانتخابية الالكترونية، وهو ما يعادل نحو 80% من اجمالي عديد الناخبين البصريين.

وكانت المفوضية صادقت على 25 كياناً سياسياً محلياً في البصرة، منها كيان نسوي يضم خمس مرشحات، كما تم اعتماد 11 كياناً وطنياً معظمها كيانات مسيحية مسجلة بالأصل في محافظات أخرى، فيما تضم المحافظة خمسة مراكز لإعادة العد والفرز، و503 مراكز انتخابية جميعها تشغل مدارس حكومية، وتتألف تلك المراكز بمجملها من 3792 محطة انتخابية، بينما يشارك في تنظيم وإدارة وتنفيذ الانتخابات أكثر من 21 ألف موظف.

المصدر

اظهر المزيد
إغلاق