الايام المقبلة ستشهد اعمار المراقد المقدسة في المحافظة

كشف محافظ الديوانية, عمار المدني ،اليوم الخميس ، عن توقيع عقد مع شركة  محلية للإعادة تأهيل وبناء مرقد مزار ابو الفضل زيد النار وسيتم المباشرة بالعمل خلال” الايام المقبلة “،جاء ذلك على هامش المؤتمر الذي عقد لمناقشة اعادة وترميم المراقد المقدسة في الديوانية .

وقال المدني في حديث الى ( اكد نيوز )ان ” اهمية انعقاد هذا المؤتمر تتمثل في تشخيص مواطن الخلل واسباب التأخير في اعمار هذه المراقد، ومناقشتها بصورة مباشرة مع ممثلي المزارات والوقف الشيعي وبعض الدوائر المعنية والتوصل الى امكانية حل الاشكاليات القانونية والمعوقات الاخرى التي تسببت في ذلك الارباك والتأخير في اعادة التأهيل لكثير من المراقد المقدسة “.

واضاف  المدني ان ” الاماكن المقدسة تمثل ثروة اقتصادية كبرى يعول عليها في انعاش اقتصاد المحافظة التي تعاني من نقص الموارد ، والذي ادى الى حرمان المحافظة من الكثير من المشاريع التنموية” .

من جانبها اوضحت مستشار الامانة العامة للمزارات الشيعية ا امتثال كاظم الموسوي انه ” تم الاتفاق مع مجلس محافظة الديوانية لرعاية وتأهيل بعض المراقد المقدسة في المحافظة ومنها مرقد محمد العريس الذي تمت المباشرة بتنفيذ مشروع اعادة تأهيله ،اضافة الى احالة اعادة بناء الامام ابو الفضل الى الشركة المنفذة ضمن خطة تنمية الاقاليم لسنة 2014 “.

واضافت  الموسوي ” تم تخصيص مبلغ لإعمار مرقد نبي الله شعيب  ومن ضمن تخصيصات الامانة العامة مزارات الشيعية “,مشيرة الى وجود تعارض كبير في الفقرة (10) من قانون تأهيل المراقد وقانون الاثار تسبب بالتأخير والتلكؤ في المباشرة بإعادة ترميم وبناء المراقد المقدسة المنتشرة في كثير من المحافظات العراقية ومنها الديوانية”.

وقالت الناشطة المدنية منار الزبيدي ان” المؤتمر جاء بعد توجيه خطاب ” شديد اللهجة “الى ديوان الوقف الشيعي من قبل صحفيين وناشطي مجتمع مدني عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي و”التلويح “بالاستعانة بالأخوة في دوائر الوقف السني، في حال عدم الاستجابة ، واحترام قدسية هذه الاماكن” .

وزادت الزبيدي  اننا” لا نكتفي بعقد هذا المؤتمر، بل سنعمل كجهة رقابية شعبية لإتمام ما بدأنا به “.

وتعد مدينة الديوانية (180كم جنوب بغداد) من المناطق التي تضم العديد من المراقد المقدسة والمزارات الا انها تفتقر الى الخدمات والتنظيم بالإضافة الى حاجتها الى الاعمار والترميم الذي يؤهلها لجذب السائحين والزائرين من بقية الدول الاخرى كما هو الحال في كربلاء والنجف الاشرف.

اظهر المزيد
إغلاق