محافظ الديوانية يحذر من الشائعات ويتوعد مروجيها بعقوبات قاسية

 

حذر محافظ الديوانية عمار حبيب المدني من تداول الشائعات المغرضة متوعدا مروجيها بعقوبات قاسية، مؤكداً ان الديوانية واجهزتها الامنية قادرة على صد المجاميع الارهابية.
وقال المدني خلال تصريح صحفي ان ” المجاميع الارهابية بدأت تستخدم الشائعات المغرضة لبث الرعب في نفوس المواطنين بعد ان فشلت في مواجهة القوات العراقية التي تصدت لها ببسالة

مضيفا إن “عزيمة القوات الأمنية جيدة رغم  الجهد الكبير الذي يبذله الإعلام المعادي للعراق ولكننا سنرد بقوة على كل من ينشر خبرا يحاول فيه أضعاف معنويات الأجهزة الأمنية “.
مشيرا ان ” المسؤولية ملقاة على عاتق جميع ابناء الديوانية لردع مطلقي الشائعات من خلال عدم تصديقها وتناقلها والابلاغ عن مروجيها لتتم احالتهم الى القضاء بجريمة الاخلال بالأمن الوطني للبلد”.
مشيرا  :ان وسائل الاعلام والصحفيين في الديوانية لهم دور كبير في رفع الروح المعنوية لدى المواطنين وتحذيرهم من نشر الشائعات والابلاغ عن أي حركات مشبوهة

مشددا على : ضرورة  التركيز على الجهد الاستخباراتي لما له من اهمية بالغة في الخطط الأمنية وضرورة اخذ الحيطة والحذر والتأهب العالي
واختتم حديثة :ان الديوانية امنة تماما من تلك العصابات الاجرامية ولدينا افواج حماية كافية من قوات الجيش والشرطة والعشائر الاصيلة .

ويشهد العراق تدهوا في اوضاعه الامنية بعد سيطرة تنظيم “داعش”على محافظة نينوى باكملها وتقدمهم نحو بعض المناطق الاخرى مما دفع برئيس الوزراء نوري كامل المالكي في العاشر من حزيران 2014 الى اعلان حالة التاهب القصوى في البلاد


اظهر المزيد
إغلاق