محافظ كركوك يؤكد دعمه المطلق لإدارة قضاء الدبس

أكد محافظ كركوك نجم الدين عمر كريم، الاثنين، أنه يدعم بشكل مطلق عمل إدارة قضاء الدبس بعد الاحداث التي جرت فيه أمس، فيما اعتبر أمن القضاء لا يقل أهمية عن أمن كركوك.

وقال كريم في بيان صدر، اليوم، على هامش لقائه بعدد من الوجهاء والشخصيات والرموز في قضاء الدبس  إن “ادارة المحافظة تعزي عوائل واسر الشهداء الابطال واهالي الدبس بالحادث الارهابي الذي وقع يوم امس”، مبينا أن “الارهاب الاعمى يحاول ضرب التعايش السلمي بين مكونات كركوك، لكن بتاريخكم وعيشكم المشترك وتفاهمكم افشلتم كل ما يحاك ضد كركوك”.

وأكد كريم أنه يدعم “دعماً مطلقاً عمل ادارة ومجلس القضاء”، مشيراً الى أن “ادارة المحافظة حريصة على امن القضاء وتقوية التعايش بين مكوناته، فالدبس جزء مهم واساسي من كركوك وأمنه لا يقل أهمية عن أمن كركوك”.

وأوضح أن “الدبس مثلما حظي خلال السنوات الثلاث الماضية بتخصيصات اسهمت في تنفيذ مشاريع طرق وجسور ومدارس ومراكز صحية، سيحظى خلال المرحلة القادمة بتخصيصات اخرى لضمان افضل الخدمات لمواطنيه”، لافتا الى أن “الذين تصدوا للارهابي المجرم يوم امس قد منعوا وصول المركبة المفخخة الى مركز قضاء الدبس او اي من مدن المحافظة، فهم ابطال وتصدوا بروح المسؤولية المشرفة ونحن نثمن هذا العمل ونعتز به”.

وكان اللقاء العربي المشترك في محافظة كركوك طالب، في وقت سابق من اليوم الاثنين، رئيس الوزراء نوري المالكي بإجراء تحقيق في الاحداث التي شهدها قضاء الدبس بالمحافظة لمعرفة “من يريد انهاء الوجود العربي”، فيما اشار الى أن ما حدث يمكن تسفيره على انه “استهداف سياسي”.

وأعلنت قائممقامية قضاء الدبس، امس الاحد، عن عودة الهدوء الى القضاء بعد حرق مبنى المحكمة من قبل متظاهرين غاضبين خرجوا على خلفية تفجير انتحاري وقع في القضاء اليوم، مؤكدة أن القوات الأمنية فرضت سيطرة تامة على الأوضاع وشكلت لجنة تحقيقية للنظر بمطالب المتظاهرين.

وشهد القضاء، أمس، قيام متظاهرين غاضبين بإحراق مبنى محكمة الاستئناف فيه ومنزل قاضي المحكمة، تنديدا بإفراجه عن شخصين اتهما بتفجير سيارتين مفخختين في القضاء قبل أسبوعين، وذلك عقب مقتل وإصابة 18 شخصا بينهم ضابط في الشرطة وعناصر بالأسايش بانفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري داخل سيطرة تابعة للشرطة في القضاء.

 المصدر

اظهر المزيد
إغلاق