وزارة الصحة العراقية تشدد على اتخاذ السبل الكفيلة لمنع دخول الكورونا وتقر بعدم وجود إجراءات حدودية تمنع دخوله

في الوقت الذي تشدد وزارة الصحة على اتخاذ السبل الكفيلة لمنع دخول مرض الى العراق، أقرت بعدم وجود أي إجراءات على الحدود لمنع دخوله.

ويقول مدير الصحة العامة محمد جبر في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “منظمة الصحة العالمية لا تحدد أي إجراءات على المنافذ الحدودية لمواجهة المرض، كون الفايروس المسبب له لا يعرف الحدود”، مشددا على “أهمية توعية المواطنين بالإجراءات البسيطة للوقاية”.

ويضيف جبر أن “العراق لغاية اللحظة لم يثبت أو يسجل وجود أي حالة بهذا المرض”،

مؤكدا “استمرار الوزارة بالتحري الوبائي وجمع العينات لجميع الحالات سواء كان لمرض كرونا او الأمراض الأخرى الوبائية كمرض أنفلونزا الطيور”.

ويبين جبر أن “كورونا يعتبر من الأمراض التنفسية الشديدة والتي يمكن انتقالها عن طريق الإنسان أو حتى الحيوانات”، لافتا الى أن “تأخر التشخيص أو عدم إتباع المصاب لتعليمات الطبيب قد تؤدي الى وفاته,

ظهر الفيروس كورونا في الشرق الأوسط عام 2012 وهو ينتمي لنفس أسرة فيروس التهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارس) الذي تسبب في وفاة نحو 800 شخص على مستوى العالم منذ أول ظهور له في الصين عام 2002. 

 

 

اظهر المزيد
إغلاق