قال رئيس كتلة الرافدين يونادم كنا ، إن مناطق الأقليات في الموصل أصبحت مناطق صراع ما بين البيشمركة والعشائر وعصابات داعش الارهابية  مطالبا حكومة كردستان بسحب البيشمركة كي لاتستهدف مناطق الأقليات من قبل  عصابات داعش 

وقال كنا ، إن” قوات البيشمركة والعشائر وعصابات داعش تتصارع فيما بينها في مناطق الأقليات

 لافتا : أن المواطنين في تلك المناطق أصبحوا أهدافا للمدافع والصواريخ من عصابات داعش 

ويشهد العراق سيطرة تنظيم داعش على محافظة نينوى باكملها وبعض المناطق الاخرى مما دعى رئيس الوزراء نوري كامل المالكي في العاشر من حزيران 2014 الى اعلان حالى التأهب القصوى في البلد

المصدر

 

اظهر المزيد
إغلاق