(9) الاف حادث مروري تسبب بوفاة واصابة اكثر من (12) الف شخصا خلال عام 2015

متابعات/ منار الزبيدي

اعلنت  وزارة  التخطيط العراقية عن وفاة (2514) شخصا خلال العام الماضي 2015 بسبب الحوادث المرورية في عموم العراق بعد ان تم تسجيل نحو (9) الاف حادث مروري شكلت ، نسبة الحوادث المميتة فيها (28.5%) ، فيما كان عدد الحوادث غير المميتة (6,322) حادثا مروريا
وبين المتحدث الرسمي لوزارة التخطيط عبدالزهرة الهنداوي ، ان زيادة طفيفة في حوادث المرور المسجلة في عام 2015 بالمقارنة مع عام 2014 بلغت (0.24%) .. موضحا ان عدد الوفيات بين الذكور من جراء الحوادث المرورية بلغ نحو الفي وفاة اي مانسبته (77%) فيما كان عدد الوفيات بين الاناث اكثر من (570) وفاة وبنسبة (23%) من المجموع الكلي للوفيات .. مشيرا الى هذه النسبة تعد منخفضة بنسبة (9%) بالمقارنةد مع عام 2014 فقد وصل عدد الوفيات في ذلك العام الى نحو (2800) حالة وفاة .. لافتا الى ان عدد الجرحى والمصابين بلغ نحو (9500) اصابة مرتفعا عن عام 2014 بنسبة (2.5%)
واشار الهنداوي الى ان تقرير الحوادث المرورية الذي اصدره الجهاز المركزي للاحصاء اظهر ان حوادث الاصطدام سجلت أعلى نسبة خلال سنة 2015 إذ بلغت (4,213) حادث بنسبة (48%) من مجموع الحوادث تليها حوادث الدهس (3,405) حادث بنسبة (38.5%) ثم حوادث الانقلاب (1,000) حادث بنسبة (11%) أما الأخرى (218) حادثا بنسبة (2.5%)… مضيفا .. في في حين بلغ عدد حوادث المرور المسجلة حسب الأشهر فقد سجل شهر كانون الأول (387) حادثا بنسبة (4.4%) يليه شهر آب (374) حادث وبنسبة (4.2%) أما بقية الأشهر بلغت (3,452) حادث وبنسبة (39.1%) من المجموع الكلي للحوادث والبالغ (8,836) حادث خلال سنة 2015.
وزاد الهنداوي ان عدد الحوادث المرورية حسب صنف الطريق بلغ (8,836) حادثا خلال سنة 2015 منها (4,303) حادث على الطرق الرئيسة بنسبة (49%) وعلى الطرق الفرعية بلغ (2,266) حادثا بنسبة (25.6%) وعلى الطرق السريعة بلغ (1,761) حادثا بنسبة (20%) وفي الطرق الريفية بلغ عدد الحوادث (506) حوادث بنسبة (5.7%) من المجموع الكلي للحوادث … مضيفا ان عدد حوادث المرور المسجلة خلال سنة 2014 سجل اعلى نسبة في شهر كانون الاول (841) حــــادثا بنســـبة (9.5%) يليه شهر اب (799) حــادثا وبنســـــبة (9%) إما بقية الأشهر بلغت (7174) حادثًا وبنسبة (81% ) من المجموع الكلي للحوادث والبالغ ( 8814) حادثا.
وشدد الهنداوي إن احد مسببات وقوع الحوادث كانت بسبب السائق إذ سجلت (6,393) حادثا وبنسبة (72%) وتمثل أعلى نسبة اما الحوادث بسبب السيارة فقد بلغ (998) حادثا بنسبة (11%) وبسبب الطريق (738) حادثا بنسبة (8.4%) أما بقية الأسباب بلغت (707) حوادث بنسبة (1%) من المجموع الكلي للحوادث والبالغ (8,836) حادثا خلال سنة 2015.
وعدّ الهنداوي ان حوادث المرور تمثل خطورة كبيرة وتضاهي عمليات الارهاب الحالية ، مبينا انها باتت تشكل هاجسا وقلقا لجميع افراد المجتمع واصبحت احد المشكلات التي تستنزف الموارد المادية وما تكبده من مشاكل اجتماعية وخسائر في الطاقات البشرية مما يؤثر في مقومات الحياة التي يعد العنصر البشري فيها هو اساس المجتمع .. داعيا الى العمل على ايجاد الحلول والاقتراحات ووضعها موضع التنفيذ للحد من هذه الحوادث او على اقل تقدير معالجة اسبابها والتخفيف من اثارها السلبية والتعرف على اهم العناصر التي تشترك و تتسبب في وقوع الحوادث المرورية والتي هي السائق والطريق والمركبة وغيرها .

اظهر المزيد